ركوب الدراجة الهوائية علاج للتوتر النفسي وله فوائد عاطفية

أفادت دراسة بريطانية معاصرة بأن ركوب الدراجة الهوائية والاعتماد عليها في التنقل لقضاء الحوائج اليومية أو الذهاب بها الى العمل ، يُسهم بشكل كبير في علاج التوتر النفسي أو الاضطراب والقلق الذي يصيب الكثير من الناس .

 ركوب الدراجة الهوائية علاج للتوتر النفسي وله فوائد عاطفية

وانتهت الدراسة الى أن ركوب الدراجة الهوائية في التنقل يخفض نسبة القلق والتوتر لدى الشخص بنسبة تقارب 40 % ، وتم استنتاج ذلك من خلال تعقب ضربات القلب وعمق الأنفاس لعدد يزيد عن ألف شخص يتنقلون بكل وسائل النقل المختلفة .

 

ووجد الباحثون أن الذين يتنقلون بالوسائل التقليدية ( السيارة ، الباص ، الدراجة النارية ) كان التنفس لديهم أضيق من راكبي الدراجات الهوائية عن وصول كل منهم الى وجهته ، وكما هو معلوم ان التنفس الضيق وارتفاع عدد ضربات القلب من علامات التوتر .

 

وذكر أحد الباحثين أن ركوب الدراجة الهوائية الى مكان العمل ، وما يتبع ذلك من جهد وحركة مبذولة في قيادة الدراجة يُحدث هدوء واستقرار ، ويعمل حالة من التركيز الذهني ، أضف الى ذلك الفوائد النفسية والعاطفية .

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!