تفسير حلم رؤية النار في المنام لابن سيرين

فسر ابن سيرين رؤية النار في المنام و أنها تدل على العذاب أو الأسر و قد تكون نذير حرب وربما تدل على الخسارة للتاجر أو العامل بالبيع و تدل على اقتراف الذنوب و المعاصي ، ومن رأى في منامه النار و كانت تصدر صوتا و لهيب وشرارة فإنها تدل على الفتنة التي تصيب أصحاب العلم من الناس.

النار في المنام

تفسير حلم رؤية النار في المنام لابن سيرين

ومن رأى في منامه نارا تشتعل في قلبه فإنها تدل على الحب أو العشق الذي ينقطع ويترك خلفه قهرا و معاناة.

ورؤية الرجل أنه يشعل نارا في الظلام ليرى الناس طريقهم فإنها تدل على العلم الذي يعود بالنفع على الناس ، ومن رأى أنه يوقد نارا في غير وقت الظلام فإنها تدل على الدخول في أبواب البدع ، وقال ابن سيرين أن رؤية النار في وقت النهار فإنه يدل على الفتن والحروب.

وتدل رؤية النار مع محبتها على أن صاحب الرؤيا يحب الحرب و أجواءها ، وفسر ابن سيرين هذه الرؤيا أيضا على أنها طاعة للشيطان مع الرضا بالمعصية.

وكذلك رؤية النار في الشتاء تدل على الرزق ، ومن رأى أنه يأخذ النار و يأكلها فإنها تدل على أن صاحب الرؤيا يأكل أموال الناس بالباطل أو يأكل مال اليتيم ، ومن رأى أنه يبيع نارا و يشتري أرضا خيرة فإنه يبيع حمام و يشتري بستان ، ومن رأى أن رجلا يُلقى في النار و يُعذّب فيها وكان هذا الرجل تاجرا فإنه يخسر في تجارته ، و ان لم يكن تاجرا فإنها تدل على أن هذا الرجل يعمل بذنوب يستحق بها دخول النار.

ومن رأى في منامه أن نارا تحرق قمحا أو شعيرا أو نوعا من الحبوب فإنها تدل على ارتفاع سعره بشكل كبير ، و قد تدل على جور حاكم.

رؤية النار على باب البيت و كانت النار لا تصدر دخانا فإنها تدل على أن صاحب البيت سوف يرزقه الله بالحج ، ومن رأى نارا تشتعل في أصابعه فإنها تدل على أن صاحب الرؤيا قد ظلم في شيء قد كتبه قبل ذلك ، و إن رأى نارا تشتعل على أكتافه فإنها تدل على الظلم في الأعمال.

ومن رأى في منامه أن أرضا أصابتها نار تأكل كل ما مرت عليه ولا تبقي شيئا فإن هذه الأرض تصاب بالهلاك كالحروب و الأمراض الوبائية و الله اعلم.

وتدل رؤية النار وهي ترتفع لأعلى حتى تصل عنان السماء فإنها تدل على أن أهل المنطقة التي خرجت منها النار هم أهل معصية و فحش ، ومن رأى في المنام أن النار تحرق شيئا من ثيابه أو من جسمه فإنه سوف يقع في مصيبة.

رؤية النار في المنام أو اشعال النار في المنام

ومن رأى في منامه أنه يصيبه لهب من النار فإنها تدل على الوقوع على ألسنة الناس و كثرة ذكره بما يسوؤه ، و قال ابن سيرين ان النار التي تصيئ و تنفع الناس هي أمان للخائف و هداية للضال ، ورؤية النار التي تخرج من البيت تدل على الرزق أو المنصب.

كما أن رؤية الناس تخرج من رأس الرجل و كانت النار مضيئة وكانت لهذا الرجل زوجة حامل فإنه يرزقه الله بالولد الذي ينتشر سيطه و يعلو من شأنه ، ومن رأى أنه يشعل النار فوق جبل فإنه يعمل بأعمال تقربه إلى الله تعالى و إن كان صاحب الرؤيا مسافرا فإنها تدل على الرجوع بسلام من الى ارض الوطن.

ومن رأى النار تشتعل في الصحراء فإنها دلالة على الحروب ، وإن رأى الرجل أن نارا تشتعل في فرن بيته وكان متزوجا فإن زوجته تُرزق بحمل ، ومن رأى أنه يأخذ الجمر من النار فإنه يأخذ مالا حراما من حاكم او ملك ، ومن رأى أنه يقف بين الناس و يشعل النار فإنه يتسبب بإيقاع الناس في الضغينة و البغضاء.

وإن رؤية النار تشتعل فوق رأس الرجل فإنها تدل على الاصابة بالمرض الشديد ، ومن رأى أنه مُلقى في نار أو يدخل نارا و لا يحس بحرها و شوبها فإنه يصدق الله و ينال التصديق و ينتصر على من يعاديه.

والنار التي تُطفأ تدل على انتهاء الفتن ، و رؤية النار تنطفئ من قرية معينة او مدينة فإنها تدل على وفاة عالم أو ملك أو حاكم ، وإن اطفأت النار في أرض لرجل بذاته فإنه موت لذلك الرجل ، ولربما تدل على جفاف الأرض.

وكلام النار في داخل جرة أو رؤية النار تتكلم فإنه يمسه الجن ، و الله أعلا و أعلم.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!